الأربعاء، 2 أبريل، 2008

جنـــــة مشـــــــــــاعر.....




الحياة صعبة...هذا حتما...ولن تجد من البشر فردا لم يتعثر
...أكثر ما يؤلم....تعثر وابتعاد...فتشعر قسوة العثرة...بدون يد خفية
تربت على ظهرك
....ربما تظلم....ولكن هناك جانب مشرق نغفل عنه
....جانب يجعل فى قلبك جنة مشاعر راقية


عارف لما تلقى كل أحلامك
سراب....
لما تشتد وتلقى نبض قلبك
رغم صغره إنه
شاب....
أيوه سنك مش كبير
بس عينك من دموعها
اختفى فيها
الشباب...
لأ وسنك والنشاط
صـــــار سكـــووووون
فيه جنونك كله
داب....
برضو تايه..بس حاسس
باحتياجك
قلب ربانى وصافى
تحكى ويقولك فلحظة
حل حزنك
تلقى كل الحزن
غاب...
سيبلى عقلك بس
لحظة...
هيه صعبة
والسعادة فيها لحظة..
أيوه سجن
وبرضو شطر من العذاب...


ضايعة ضايعة...
بس إلا فحالة واحدة...
لو شعرنا كل كلمة
فالكتاب...

فيه حلول الدمعة فعلا
لأ وروحك فيه بتسمو..
فوق وبتخطى
السحاب..

حاجة روعـــــة
ولا لمَّا الليل يخيم
تلقى كل الكون سكـــون
وانت وحدك قمت تدعى
منتظر منــــه
الجواب...
قمت بتخبط ببابه
قلت محتاجلك ياربى..
بلقى كل همومى راحت
باللقا ويَّا الخطاب....

والرضا برضو اما يملى
كل قلبك...
يبقى همك ...زى فرحك..
يبقى جواك اليقين
إن صبرك له
ثواب...
والمعانى الطاهرة دية
راح تداوى كل جرحك
ورد تفرشله التراب

يعنى لمَّا الدنيا صعبة
وانت تبعد....
ليه هتحيا فالعذاب..؟!
ليه وفيه جنة مشاعر
راح تحول كل دمعة لابتسامة
وروح شباب...
ليه وفيه للداء دواء!
ليه نعالجه بداء
وبدرى نلقى إن القلب
شاب....

يلا نصبر
نلتمس طهر المعانى
فالآيات
عمر من يشعر معانى
الطهر دية...
يوم ما خـــــاب...