الاثنين، 16 مارس، 2009

بعيـــــــنيـــــك حزن ....لمـــــاذا ؟


كيف حـــالك..وحالكِ ..
بدا الحزن جليا على قسمـــات وجوهكم..وتخطفتكم عثرات الحياة..
عينيكم كم بدا بها العجز رغم أعماركم الصغيرة..حتى الذى لم يتعثر فى تلك اللحظـــات
إلتهمه غول الإكتئــــاب ..وطوته الأحزان فى صفحاتها..
ألم تسأل نفسك لوهلة
هل خلقنى الله لأكون حزينــــا أسير الحزن..أنتقل من هم لغم..؟؟
لربما مع جوابك جالت بنفسك أفكار سيئة..
كلا ..ثم كلا..
ما خلقت حتمـــا لهذا..
البعد يورث الحزن والظلمـــة ...هل تذكر فى لحظات اقترابك من الله
هل تذكر أوج نشاطك فى العودة..وحين التــــــوبة ...لم تكن مستغرقا فى الحزن هكذا..
حتى لو كانت هنـــاك عثرات..
كنت تدرك بقلبك قول الله تعالى
(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)
كنت تطبقه دوما..

هل تذكر سعادتك فى حال جهــــادك فى توبـــــتك
لحظات فعل الطاعة ومجاهدة شعور المشقــــــة رغم وجوده..ولكن كانت هناك سعادة
تحل بقلبك وشيئا من الرضا يسكن فيها
أخى ...حبيبتى..
أفيقا...واغسلا قلبيكما بماء العودة...ما رسم الحزن خطوطه على قسماتكم إلا حين ابتعدتم
وما استسلمتم للالم إلا حين خبت همتكم وفترت عزيمتكم..
يــــاترى
أين أنت من كتـــــاب الله... ...كم تحفظ..؟؟
وهل تذكر ما حفظت..أين همتك المتقــــدة لختمه أو تثبيته...؟؟
وأين حظك من الليل....؟؟كم يضيع منك الوقت فيما لا ينفع حتى وإن كـــان لا يضر..
ألا يستحق قلبك لحظـــات تجلى فيها عنه الهم بلقاء الله..فأين جهادك للقيام بين يديه فى جنح الليل..
أقسم أنك ستدرك رغم مشقتها سعـــادة ورضا ...تمنيتهما أبدا..
وأين حظك من الصيـــام...
وأذكـــار الصبـــاح والمســــاء وذكرك...أين دعوتك وأمرك بالمعروف ونهيـــك عن المنكــــر
أين استزادتك من العلم...وبحثك عنه...

بحـــق
نفســـك إن لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية
إن استسلمت للحزن سيستقر متربعا بقلبك...من من الناس لا يمر بالإبتـــلاء...
ومن من النــــــاس يصبر...فتجاوز دوما عثراتك...
واعلم جيدا أن الطــــاعة والقرب ...يورثان فى القلب رضــــا...وسعادة..
جرب عودة قوية من جديد...وستبصر الفرق جليا..
وستلتقى والرضا فى الدنيــــا...وسترتفع درجاتك فى الجنـــة
وتصبح أنت الفــــائز ..
فى الداريـــــــــــن ..

السبت، 14 مارس، 2009

حنيـــــن وفضفضـــة ...





حنيــــــــــــــــــــــــــن

فعلا حنين قوى بيشدنى لهنــــاك...مش عارفة ليه بحس بافتقاد دائم بمجرد العودة..
ليه بحب الليل المضئ هناك...لما بتكون الدنيا ضلمة ...بس بجد الكعبة مضيئة اوى...مشرقة جدا فى مكانها
ياربى ...إيه كم الروحانيات اللى الواحد بيحسه أول ما عينه بتشوف الكعبة ...
ليه رغم الزحام سعات بتحس إنك لوحدك فى المكــــان...إيه الدموع اللى بتنزل لوحدها لما بتشوف الكعبة أول الزيارة..
وليه بتفضل تتكلم مع ربنا..وتحكى ...تحس إنك حاسس أوى بإنه بيت ربنا...

مشكلة
كل ما تمشى فى مكان تفتكر هناك..كل ما تشم ريحة تفكرك بهناك..تحسن إنك أسير الذكريات
أسير لهناك بكل اللى بتمر بيه..
ليه كل ألم بتحسه أول حاجة تيجى لتفكيرك وقتها إنك اشتقت لهناك أوى أوى..
عارفة إنى مكبلة بالذنوب ..إنى مستحقش أروح هناك...بس يارب أنا بحبك أوى..وبحب بيتك..
ياترى حبى ممكن يشفع لى..
ياترى دمعات الشوق اللى بتنزل باستمرار بين الحين والآخر مع كل ذكرى ممكن تشفع لى..
كل ما أحس إنى نفسى أروح مكان بعيد...افتكر هناك...

والمدينة...
ياربى كم أفتقدها...هدوءها وطيبها الواضح فى كل شئ...جلسة المسجد...
الصلاة بالروضة..
استشاق عبير الصباح وقت الشروق وأنا بين جدران المكان..
إحساس رهيب بالإمــــان...العمرة اللى فاتت كنت روحت وأنا بقمة إبتلاء..يكاد يكون من أصعب الإبتلاءات اللى
مرت بيا...بس حسيت رحمتك أوى لما أنعمت عليا بزيارة بيتك وأنا فيه
حسيت إنه لطف منك مع البـــــلاء...كنت فى كل سجدة بدعيك..وبسألك إنك تفرج عنى...
بس كنت حاسة بأمـــــان رهيب...كنت ساعتها بحس إن المكان إحتوانى بروحانياته..
كنت ببكى بحرقة وقت الرجوع..يمكن علشان هسيب المكان ..والأمـــان...وهرجع تانى
لنفس الإبتلاء...وأضطر أواجهه من جديد..لحد ما يحين الفرج...
كـــان إحساس صعب وقت الفراق...

الإسبوع الفائت لما روحت المسجد اللى بسمع فيه...وأنا بين إيد محفظتى...بعد التسميع
لقيتها بتقولى شدى حيلك فى التسميع علشان هسافر خلال شهرين..
سكــــت معرفتش أتكلم ...لأن كل الناس اللى بحبها أوى...بتبعد عنى أوى..
بس لما قالت لى هتستقربالمدينة...لقيتنى بقولها هفتقدك أوى...
بس أنا عارفة إنه أجمل مكان ممكن يستقر فيه إنســـان
لقيتها بتقولى يـــارب يرزقك بزوج صالح وتروحوا تعيشوا فى المديــــنة
يـــــاه ...بجد يارب....حسيت إنى فرحانة بدعوتها رغم إحساسى بصعوبة فراقها..
بس كتير تمنيت أعيش بالمدينة..أو أموت فيها..جايز صعب الغربة..وترك الأهل..جايز بيكون جواك صراع
إنك هتسيب أهلك وتبعد عنهم...بس حبك لهناك...وحنينك هيرجحوا كافة وجودك هنـــاك أوى..

آه دلوقتى محتاجة هدوء..محتاجة أعيش مع نفسى فترة...بس الفترة دى بعيش فيها هنـــاك
وأفضل أفتكر هنــــاك
والذكرى دى ..بتفضل إيد حنينة بتطبط علينا...وتمسح على راسنا...
وتدينا عزيمة على المــــواصــــلة..

يــــــــــــــــارب...
أحن وكم يؤرقنى حنينى...
يـــــارب ارزقنى زيارة بيتك مرات عديدة وأزمنة مديدة على الدوام..
يارب ارض عنى ..وسامحنى...وارزقنى علوا فى الفردوس..
واجتهادا فى الدنيــــا يجعلنى من أهل الفردوس...

اللهم آميـــــــــــــــــــــن

الأحد، 8 مارس، 2009

على ضــــوء الليل ...




عندما تكتب مئــــات الأسطـــر وتمسحهـــــا..
لأنك تؤثر الصمت ..
وتختــــار نجوى الليل...فاعلم أنك تكتب بصمت
فى نفســـك
وتقتبس من سكون الليـــل
رضــــا

::::::::::

عندما تتعثر مئـــات المرات..
وتنجرح أقدامـــك...وتنسدل الدمعـــات فوق وجنتيك
متألمة فى صمت..
ولكنك تـــواصل المسيـر
اعلم انك تملك عزما عن المنعميــــن
وقلبا يقترب من الرحمـــن
وحسنــــات تتكاثر..
ودرجات تعلوا فى الجنــــــــــــة

::::::::::

عندما تُقذف أحجــــارا
وتبتسم بتسامح
فاعلم أنك انتصرت مرتين
الأولى عندما لم ترد الحجر بحجر
والثانية عندما اخترت ابتسامتك السمحة
رغم أن اثر الحجارة لازال ..

:::::::::

عندما تسقط بعنف فوق الأرض..
فاعلم أنك حين تقوم ستقوم بخبرة
أعمق فى كيفية تجنب الحفر..

:::::::::

عندما يتـــوالى الفراق فى حياتك
وتتألم مرة تلو الأخرى..
فتذكر أن الجنة موعدا للأحبــة فى الله..

:::::::::

عندما تشتد...لا تعبر ..لا تثرثرفى وصف
مشـــاعرك..
بل اخـــتر سهــــام الليـــل ..
واثقا فى اقتراب ضوء الفجر...


:::::::::