السبت، 26 يوليو، 2008

أنــــــــتَ الأمـــــــان.....


يا خالقي ومساندي
تلك الحروف تحسها
نبضاتــي..
وتبثها كل الحنايا
فى الخلايا دندنة
همساتى..

ياسيدي...
إنــــــــــي ورق..
بعض الرمال تناثرت
وتبعثرت
من هَبْوِ ريح عابر
فأعــــــــوم فى
دمعاتـــى..

يا مؤلـي...
لمّا انحنيتُ وزاد حِملى
من ذنوبٍ قد عَلَت
خطواتي..

فدعوت..
إنـــــــــي طفلة
لجئت لبابك ترتجف
خوفـــــاً من
العثراتِ

وفقيرة
تدعو الغني ومانح
الحسناتِ

وضعيفة
تدعو القوي وسامع
الدعواتِ

ياسيـــدي أنت
السند...
أنت الأمان من الدنا...
وفيــــــك أنـــــت
نجاتي...

أمَتك...