الأحد، 28 يونيو، 2009

بيـــــن يديــــك ..


ما بين يديك
شمسا تشرق بالليل
تصبح دنياي
جميلة ..

ما بين يديك
تتبدد ظلمة أيامي
تنقشع العتمة
عن ليلي
ألقى الأحــــلام
جليلة ..

فى تلك الأوقــات
الحلوة ،
أتخطى اللحظـات
المرة
أتلفع بالشـــوق
أسيرة ..

أرفل فى ثـــوبٍ
فضفاض طاهر
أغرق فى ماءٍ
فضـــيِّ ســائل
ما بين يديــك
تصبح دنيـــاي
وسيلة ..

يسجد قلبي
فى جوف الليــل
يرقى نبضي من
بين الوهم
يرســل دعوات
فــاضت معها الدمعات
كثيرة

تغدوا الدمعات لآلىء
تشرق كالأقمار
وتعطر أجواء الليل
فضيلة ..

إن ضاقت تلك الأيام
حلق فى جوف الليل
إن جالت فيك الأوهام
فترقى بسجود ودعـاء
وستصبح دنيــاك
يسيــرة ..

الأحد، 14 يونيو، 2009

وتشــرق شمســـه فينـــا ..



ما أجمـل القرآن
يُندينا
ما أجمــل الآيــات نتلوهــا
تخــاطبنــا وتقنعنــا
وتلمس عودةً فينــا ..

كم مــرة ملأت أواصرنــا القلق
من غفــلةٍ من ذلــةٍ ..
ودموعنــا سكنت مآقينـــا ..
فإذا برحمــة ربنــا
تُتــلى علينــا ..
فإذا بهــا الآيــات تُهدأنــا تمنينا

كم مرة ..
خبأت عزيمتنــا ..
فإذا الجزاء بجنــة الفردوس
للعُمَّــال بالطــاعـــات
يدفعنــا و يدفع رغبــةً فينــا..

أشجــارهــا ..وثمــارهــا
وشذى جميــل زهورهــا
أنهــارها وقصورهــا ..
ولقا الحبيب المصطفى
واللذة الكبرى
برؤيــةِ ربنــا فيهــا ..

ولكــم نسينــا دربنــا ..
حدنــا..
وبــات الكبر فى أنحائنــا
فإذا لهيب النــار نشعرهُ
يُذكِّرنــا وللخيرات يهدينــا ..

آهٍ ..وكم من مــرةٍ..
بتنــا نكفكف دمعنــا
من عثرةٍ .. أو وحدةٍ..
فإذا جزاء الصــابريـن
يضمنــا
يمحوا برفق دمعنــا ..
ويوقظهـا أمــانينـا ..

آهٍ ..وبعد الخير نهجر روضــه
فمتى نعــود لنهجــه ..
نحيـا بــه ..نندى القلوب
وتشرق شمســه فينــا