الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

حينمـــا يَأْتــِي الْمَــسَــاء ..

.
.
حينمــا يأتي الْمَسَــاء
ربَّمـا كـــانت بأعمـاقي
غيامات الشّتَـاء ..
ربَّمـا أسمع لنبضــاتي
بُكَـــــــــاء ..
رُغْمَ بَسْمَــة فَوْقَ وجهي
تَرْتَســم دُوْنَ العَنَـاء ..
.
.
حِيْنـــمـا يَأتِي الْمَسَاء
كُــلَّ شَئ دَافعــي
نَحْو اللقــاء ..
أَغْســل القَـــلب المُدَنَّس
بالضّجيــجِ وبالذّنـوبِ
وبالعنــاء ..
أُسقــط الآثَـــام والآهـات
تّتْــرَى في وضـــوء
أّرتَوي مِن نَبـعِ
مَــــاء ..
.
.
حينمــا يَأْتِي الْمَــسَاء
أُغْلِق الأضـواءَ كَي ألقَـــاه
نَفس ذَاكَ اللـون في جَوفـي
أحــوله ضيَــاء ..
تَسْقُط الآهـاتُ والدّمعــاتُ
تَرْتَوي رَوحــي بنبــعٍ
مِن صَفَــاء ..
تَسقط الأهــواءُ والأصنـــامُ
والدُّنــيَا ،
ثـمَّ فِيْنـــا يَرتَفــع
هَمْــسَ النَّقـــاء ..
تَسْكــن الآلامُ والأوهـامُ
تَلْتَأم فِيْنــا جراحـاتٌ
وتَرحل لانتهـــاء ..
.
.
حينمــا يأتــي الْمَسَــاء
عندَمـا ألقَــاهُ شَــوقَـــا
كُــل دفءَ الكــونِ يَغْمــرني
ويَمنحُنــي انتـشَــاء ..
تَرْتَســم فَوْقَ شفَاهـي بَسْمــة
صَــارَت على وَجْهـي
وَفـي قَلبــي سَـوَاء ..
.
.
حينمـا يأتـي الْمَـسَاء
كُل شَئ يَا إلَهـي دَافِعــي
نَحْوَ اللقـــاء ..