الاثنين، 5 يناير، 2009

أيـــا ربىّ أجر غـــزة ...

غــــــــــــزة..
وطنى برغم الأمن يا غزة هو الأعجز..
لكم شاهدت إخوانى..دمائهمُ..دموعهمُ..
ولا أملك سوى الدعوات أرسلها..
أيا ربى أجر غزة..
أيا ربى متى النصر..؟
متى العزة..؟
.
.
أيا حكام أوطانى..
أيا حكام ..
شعبى والعرب أجمع..على قدرة
لبيع الروح للإسلام..
لرد الحق والعزة..
فإن خفتم على أرواحكم تبا..
وإن خفتم مقاعدكم..
دعونا لن يضيعها جهاد نفوسنا نحن
وخلى الجبن ينفعكم
وخليه تخاذلكم
وخلـــوها لنا
القـــوة
.
.
أيا حكام أوطانى
لكم سقتم إلى السجان أهلى
ثم إخوانى..
ولم تفلح مقاصدكم..
فإن ذهبوا إلى الأقصى
وبذلوا الدم للرحمن
وارتحلوا
إلى الفردوس والعزة
فقد رحلوا..أراحوكم
فهل فى المنع من
حكمة..؟
.
.
أيا غزة
غدا أحلى غدا نصرة..
فرب الكون يرعاكِ..
ويحفظكِ..
وينصـــركِ..ويوما سوف
نأتيكِ..
نناصركِ..
بدمنا
سوف نعلى راية الإسلام
فى الأرجاء
ياغزة