السبت، 14 مارس، 2009

حنيـــــن وفضفضـــة ...





حنيــــــــــــــــــــــــــن

فعلا حنين قوى بيشدنى لهنــــاك...مش عارفة ليه بحس بافتقاد دائم بمجرد العودة..
ليه بحب الليل المضئ هناك...لما بتكون الدنيا ضلمة ...بس بجد الكعبة مضيئة اوى...مشرقة جدا فى مكانها
ياربى ...إيه كم الروحانيات اللى الواحد بيحسه أول ما عينه بتشوف الكعبة ...
ليه رغم الزحام سعات بتحس إنك لوحدك فى المكــــان...إيه الدموع اللى بتنزل لوحدها لما بتشوف الكعبة أول الزيارة..
وليه بتفضل تتكلم مع ربنا..وتحكى ...تحس إنك حاسس أوى بإنه بيت ربنا...

مشكلة
كل ما تمشى فى مكان تفتكر هناك..كل ما تشم ريحة تفكرك بهناك..تحسن إنك أسير الذكريات
أسير لهناك بكل اللى بتمر بيه..
ليه كل ألم بتحسه أول حاجة تيجى لتفكيرك وقتها إنك اشتقت لهناك أوى أوى..
عارفة إنى مكبلة بالذنوب ..إنى مستحقش أروح هناك...بس يارب أنا بحبك أوى..وبحب بيتك..
ياترى حبى ممكن يشفع لى..
ياترى دمعات الشوق اللى بتنزل باستمرار بين الحين والآخر مع كل ذكرى ممكن تشفع لى..
كل ما أحس إنى نفسى أروح مكان بعيد...افتكر هناك...

والمدينة...
ياربى كم أفتقدها...هدوءها وطيبها الواضح فى كل شئ...جلسة المسجد...
الصلاة بالروضة..
استشاق عبير الصباح وقت الشروق وأنا بين جدران المكان..
إحساس رهيب بالإمــــان...العمرة اللى فاتت كنت روحت وأنا بقمة إبتلاء..يكاد يكون من أصعب الإبتلاءات اللى
مرت بيا...بس حسيت رحمتك أوى لما أنعمت عليا بزيارة بيتك وأنا فيه
حسيت إنه لطف منك مع البـــــلاء...كنت فى كل سجدة بدعيك..وبسألك إنك تفرج عنى...
بس كنت حاسة بأمـــــان رهيب...كنت ساعتها بحس إن المكان إحتوانى بروحانياته..
كنت ببكى بحرقة وقت الرجوع..يمكن علشان هسيب المكان ..والأمـــان...وهرجع تانى
لنفس الإبتلاء...وأضطر أواجهه من جديد..لحد ما يحين الفرج...
كـــان إحساس صعب وقت الفراق...

الإسبوع الفائت لما روحت المسجد اللى بسمع فيه...وأنا بين إيد محفظتى...بعد التسميع
لقيتها بتقولى شدى حيلك فى التسميع علشان هسافر خلال شهرين..
سكــــت معرفتش أتكلم ...لأن كل الناس اللى بحبها أوى...بتبعد عنى أوى..
بس لما قالت لى هتستقربالمدينة...لقيتنى بقولها هفتقدك أوى...
بس أنا عارفة إنه أجمل مكان ممكن يستقر فيه إنســـان
لقيتها بتقولى يـــارب يرزقك بزوج صالح وتروحوا تعيشوا فى المديــــنة
يـــــاه ...بجد يارب....حسيت إنى فرحانة بدعوتها رغم إحساسى بصعوبة فراقها..
بس كتير تمنيت أعيش بالمدينة..أو أموت فيها..جايز صعب الغربة..وترك الأهل..جايز بيكون جواك صراع
إنك هتسيب أهلك وتبعد عنهم...بس حبك لهناك...وحنينك هيرجحوا كافة وجودك هنـــاك أوى..

آه دلوقتى محتاجة هدوء..محتاجة أعيش مع نفسى فترة...بس الفترة دى بعيش فيها هنـــاك
وأفضل أفتكر هنــــاك
والذكرى دى ..بتفضل إيد حنينة بتطبط علينا...وتمسح على راسنا...
وتدينا عزيمة على المــــواصــــلة..

يــــــــــــــــارب...
أحن وكم يؤرقنى حنينى...
يـــــارب ارزقنى زيارة بيتك مرات عديدة وأزمنة مديدة على الدوام..
يارب ارض عنى ..وسامحنى...وارزقنى علوا فى الفردوس..
واجتهادا فى الدنيــــا يجعلنى من أهل الفردوس...

اللهم آميـــــــــــــــــــــن

هناك 6 تعليقات:

امنية يقول...

ياه يا أريج..
شوقتينى أكتر بكلماتك...

يارب ارزقنا اياها يارب

مش عارفة أعلق..

يارب يرزقنا زيارة بيته صحبة ..يارب

~ dr.Sondos ~ يقول...

أدمعتينى أريج
أنا فعلا لما جيجى قالتلى حسيت انى اتخرست لبرهة

مش مصدقة كل الناس اللى بحبها بتبعد
وبتروح المكان اللى بشتاقله كل ثانية

شدى حيلك معاها بجد
جيجى متتعوضش

انا بحبكم أووووووووى
دعواتك وابقى اسالى عليا :(

لجين أبو الدهب يقول...

بحق لا ادرى ماذا اقول ..

لا أملك اى شئ أقوله بحق فى هذه الفترة سوى دموعى ..

قلبى أسر بهناك ..

فاللهم ردنا إلى بيتك مرارا وتكرارا ..

اللهم ارزقنا شهادة فى سبيلك وميتة فى بلد رسولك ..

أريج تعلمِ ما أشعر به ..

أحبك فى الله ..

أريج يقول...

منمن قلبى...
يـــــــــــــــارب استجب دعائكِ
صدقينى ادعوها لكِ من قلبى كتب الله لكِ
ذلك..
هو يعلم أن الدافع شوقا
فلا رد الله مشتاق..
دمتِ بخير حبية عمرى

أريج يقول...

سندس
أنا فعلا عارفة انها متتعوضش
دعواتك..
دايما ابقى اسألى يا أريج..
رغم إن أريج بتسأل ومحدش سائل فيها
الدعاء محفوظ يا سندس متقلقيش

أريج يقول...

لجين حبيبتى
اللهـــــــــــــــــم آميـــن
رزقكِ الله إيها مرارا وتكرارا
أعلم جيدا ما تشعرين حبيبتى
أحبـــكِ الله
وأنا أيضا أحبـــكِ فى الله